يعلم خائنة الأعين …

من غاية الشقاء والتعاسة أن نمشي في الشارع ولا نملك العين ونظراتها بل تكون هي التي تملكنا!

📚 الشهيد مرتضى المطهري، الحرية المعنوية

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *