وإن يقولوا تسمع لقولهم!

أصعب أنواع الكفاح هو الكفاح ضدّ النفاق فهو مكافحة لأذكياء يتخذون الحمقى أداة لهم.

فهذه المواجهة أصعب من مواجهة الكفر بكثير؛ لأنّ الحرب مع الكفر هي مواجهة لتيّار ظاهر سافر دون قناع؛ لكن مواجهة النفاق هي في الحقيقة مكافحة لكفرٍ مستورٍ.

فللنفاق وجهان: وجهٌ ظاهر هو الإسلام، ووجه باطن وهو الكفر والشيطنة، حيث يستصعب جدا وعيه للجماهير وعامة الناس، وقد يستحيل أحياناً.

لذا فإنّ أكثر المحاولات لمكافحة أهل النفاق باءت بالفشل؛ لأنّ وعي الجماهير لا يتجاوز حدود الظاهر؛ فلا يَكشف لهم المستور ولا يبلغ مداه خبايا الأمور وبواطنها!

✍️ الأستاذ الشهيد مرتضى المطهري، علي عليه السلام في قوتيه الجاذبة والدافعة

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *