عشر خصال يذكرها أقرباء الشهيد المطهري وأصدقاؤه عن سلوكه المعنوي

🔹كان دائم الوضوء وكان يوصي الآخرين بذلك.

🔹كان ينشدّ كثيراً إلى الطبيعة؛ ففي بعض الأحيان كان يقضي ساعات طويلة جالساً في مكان واحد يفكّر ويتأمّل.

🔹كان يواظب على نافلة الليل.

🔹كان يقرأ القرآن الكريم لما يقارب عشرين دقيقة قبل النوم.

🔹كان يعشق الشهادة فيوصي الآخرين أن يدعوا له بذلك.

🔹كان يبدي لوالديه وأساتذته احتراماً فائقاً يجاوز حدّ الوصف.

🔹كان يرتفع بكاؤه ونحيبه في مجالس عزاء سيد الشهداء (عليه السلام) وفي مناجاته ليلاً مع الله تعالى.

🔹كانت له سجدات طويلة بعد صلاتي المغرب والعشاء.

🔹كان يبتعد ويعزف عن الشهرة ولا يروقه أن يكون له مريدون وأتباع.

🔹كان يكثر قراءة قوله تعالى: ﴿أفوِّضُ أمري إلى اللهِ إنَّ الله بصيرٌ بِالعِباد﴾ في قنوته وفي ذكره لربه تعالى.