رُبّ عالِم قد قتله جهلُه

«رُبّ عالِم قد قتله جهلُه» (نهج البلاغة: الحكمة ۱۰۷)

المقصود من العالم من يكون صندوقاً من المعلومات لكن يفتقر الى فكر مفتوح وقوة في تشريح القضايا وتحليلها! فإذا عرضت عليه مسألة بسيطة خارجة عن دائرة معلوماته عجز عنها …

وفي نهج البلاغة: «العلم علمان: مطبوع ومسموع ولا ينفع المسموع إذا لم يكن المطبوع» أي هناك علمان: علم فطري مودع في طبيعة الانسان يعني قوته على التفكير والتحليل، والثاني: العلم المكتسَب.

فيقول (ع) بأنّ العلم المكتسَب لا يجدي ما لم يكن في الانسان ذلك العلم الفطري والعقل الفطري؛ لأنّ الانسان يتحوّل إلى جهاز تسجيل صوت يردّد جيّداً ما لُقِّن.

📚 المفكر الشهيد مرتضى المطهري، التهرب من الايمان والتهرب من العمل

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *