ذلكم الله ربكم خالق كل شيء لا إله إلا هو فأنى تؤفكون

🔹 التوحيد حقيقةٌ ليست ملكاً لي أو لك وإنما هي للبشرية. فلو تعرض هذا التوحيد في مكانٍ ما للخطر، فلأنه جزءٌ من فطرة الإنسان وأنه يستحيل للإنسان أن يقودَه فكرُه لما يضادّ التوحيد وينافيه وإنما ينجر إلى ذلك بفعل عامل آخر، فالإسلام يوعز إلى مبادرة لإنقاذ التوحيد.

✅ لكن لا يعني ذلك أنه يريد إقحامه في قلوب الناس بالقهر بل يعمل على إزالة العوامل التي سببت في انعدام التوحيد فإذا أزيلت هذه العوامل تتّجه فطرة الإنسان بنفسها نحو التوحيد.

🔹 مثلاً عندما تزال التقاليد والتلقينات ودور الأصنام وكل ما يحول وجوده دون تفكير الإنسان بالتوحيد، يتحرر عند ذلك فكر البشر.

📚 المفكر الشهيد مرتضى المطهري، دراسة في السيرة النبوية

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *