المطهري من أوليائنا

تقول زوجة الشهيد المطهري:

قبل أسبوع تقريباً من شهادة الأستاذ، اتصل بنا العلامة السيد محمد حسين الطباطبائي في الساعة التاسعة صباحاً، فرفع الشهيد المطهري السماعة وتحدث مع أستاذه …

فرأيت أن الشهيد المطهري يبدي تواضعاً ويجامل في محادثته مع العلامة، فلما انتهت محادثتهما سألته ماذا قال لك السيد؟

فامتنع من الإجابة، لكني ألححت عليه كثيراً، حتى أخبرني بالمنام الذي رآه العلامة الطباطبائي.

فقال له العلامة: الليلة البارحة رأيت سيد الشهداء عليه السلام في المنام فسألته: كيف حال المطهري؟

فتبسم الإمام عليه السلام وقال: «المطهري من أولياءنا!».

واللافت أن الأستاذ كان حياً لم يستشهد بعد، فعلمنا بعد استشهاده أنها كان بشارة لشهادته.

📚 کتاب گنج خاطره (کنز الذكريات)، ص ٢٤٥

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *