المسار التكاملي للتاريخ في وجهة نظر الأستاذ المطهري

المسار التكاملي للتاريخ في وجهة نظر الأستاذ المطهري

حامد جوكار[۱]

احسان بابايي[۲]

الموجز:

من المواضيع القابلة للطرح تبعاً للمشروع الحضاري في الإسلام، تبيين مكانة الظهور على مسرح التاريخ. لو فرضنا أن تاريخ الإنسان في النهاية سيكون صالحاً لينعت بكونه متكاملاً فإننا نواجه السؤال التالي وهو أن مسار تاريخ الإنسان هل هو مسار تكاملي أم لا؟ إن دراسات الأستاذ المطهري ولا سيما في مجال فلسفة التاريخ بإمكانها أن تفتح الطريق للإجابة على هذا السؤال. في القسم الأول استنادا إلى آراء الأستاذ المطهري تم توضيح المسار التكاملي للتاريخ مبتنيا على مبدأ العلية العامة والبعد الإلهي للتاريخ وتحليل الحق والباطل. ثم نواصل في بيان عناصر الرؤية الواقعية في تفسير التاريخ، يلي ذلك الإجابة على بعض الإشكالات التي تواجه المسار التكاملي للتاريخ وفي النهاية نظرا لتأكيد الأستاذ المطهري على دور الإنسان في بناء التاريخ يتم التعريف بالإمكانيات الإنسانية لتكامل التاريخ.

الكلمات المفتاحية: التاريخ، التكامل، مبدأ العلية العامة، السنة، الحق، الباطل، مرتضى المطهري


[۱] – دكتوراه الثورة والحضارة الإسلامية معهد العلوم الإنسانية والدراسات الثقافية للبحوث.

[۲] – أستاذ مساعد في معهد ايرانيان المفتوح للتعليم العالي – فرع القانون.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *