الأستاذ المطهري ومسألة الاسترقاق

الأستاذ المطهري ومسألة الاسترقاق

حميد رضا شاكرين*

الخلاصة:

من المسائل الهامّة في نطاق الأحكام الاجتماعية للإسلام، والتي دار الحديث حولها كثيراً، هي الرقّ والاسترقاق. فأسرع بعضهم إلى القدح في الإسلام بأنه لماذا لم يعمِد الحكم الإسلامي – دفعة واحدة – إلى إزالة الاسترقاق والقضاء عليه نهائياً وإصدار ميثاق لإطلاق سراح كافة العبيد؟ مهملين بذلك، الأمور الدقيقة التي اكتنفت التشريع الإسلامي في تعاطيه مع هذه القضية وملابساتها. لقد قام المفكر الإسلامي الأستاذ المطهري بدراسة مقارنة لهذه المسألة مبيّناً الخصائص السلبية التي احتوت عليها ظاهرة الاسترقاق قديماً وحديثاً، فأظهر الصورة الحسنة لتعاليم الإسلام وأوليائه في هذا الموضوع، تلك الصورة التي يرتضيها العقل ويعضدها. وفيما يلي نحاول قدر جهدنا أن نبيّن آراء الشهيد المطهري في هذه الصدد.

الکلمات المفتاحية: الرقيق، الاسترقاق، الإسلام، الحرية الاجتماعية، الحرية المعنوية، مرتضى المطهري.

* أستاذ مساعد في مركز الثقافة والفكر الإسلامي للأبحاث.

التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *