أشهد أنك تسمع كلامي وتشهد مقامي ..

🔷 بشكل مطلق تزار القبور لطلب الرحمة وقراءة الفاتحة والدعاء بالمغفرة للأموات. لكن زيارة الأولياء ليس لطلب الرحمة والمغفرة لهم وإنما هي نوع من التكريم والتحية هي سلام وتمجيد وثناء.

🌹 بصورة عامة يقام بتكريم الشخصيات الكبيرة والخدومة بعد الوفاة لكن التكريم غير الديني هو أمر تشريفي واعتباري … ومن هذا القبيل وضع باقة من الزهور على القبر أو الصمت دقيقة أو الاستعراض أمام الصورة.

✅ لكن في الرؤية الدينية يُتعامل مع أولياء الله الراحلين من الدنيا كما يُتعامل مع الأحياء بل هم أحيى من الأحياء العاديين؛ لأنه في الآن الواحد يتكلّم معهم آلاف من الناس فيحيّونهم ويكوّنون معهم علاقة قلبية حقيقية بل قد ترتقي إلى علاقة متبادلة!

✍️ مذكرات الشهيد المطهري، ج ۵